Director General of the Standards and Metrology Authority in Hodeidah Ibrahim Al-Dawla in an interview with Al-Masirah newspaper: We will not accept any corrupt aid and what reaches us are the worst goods and products in the world

17 يناير . 2022 . المركز الإعلامي   برنامج الأغذية العالمي يتعامل باستخفاف مع المساعدات المقدمة لليمن وضبطنا مؤخّراً 250 ألف كيس دقيق أبيض غير صالحة للاستهلاك الآدمي   المسيرة – حاوره إبراهيم العنسي أكّـد مدير عام فرع هيئة المواصفات والمقاييس بالحديدة، إبراهيم الدولة، أن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة يتعامل باستخفاف مع المساعدات المقدمة لليمن، ولا يلتفت إلى الملاحظات التي يتم تقديمها من اليمن بشأن المساعدات الفاسدة التي يتكرّر وصولها إلى بلادنا. وقال الدولة في حوار خاص مع صحيفة “المسيرة” إنهم ضبطوا مؤخّراً 250 ألف كيس دقيق أبيض غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وأن من يأكلها فسوف يتعرض لمرض الفشل الكلوي، مؤكّـداً عدم القبول بأية مساعدات فاسدة والتي هي أسوأ بضائع ومنتجات العالم. إلى نص الحوار: – يتحجّج برنامج الأغذية العالمي أن تلف وفساد المعونات مرتبط بالتخزين السيئ وطول مدة بقاء المساعدات في المخازن قبل توزيعها.. فماذا عن اكتشاف المواصفات والمقاييس لشحنات فاسدة على متن السفن للبرنامج؟ بدايةً.. ليقل برنامج الغذاء ما يريد، لكن الأكيد من الناحية الفنية أن البرنامج يتعامل مع المساعدات المقدمة لليمن بنوع من الاستخفاف بدليل وصول عشرات الشحنات الفاسدة من الأغذية المقدمة كمساعدات لليمن، سواءٌ أكانت قمحاً، أَو دقيقاً، أَو بقوليات، أَو غيرها والتي كان آخرها شحنة الدقيق الأبيض بحوالي 12.5 ألف طن والتي وصلت الميناء كشحنة يمكن اختصار القول بأنها مساعدات فاسدة. – كيف تعاملتم مع هذه الكمية الكبيرة من الدقيق الفاسد خَاصَّة وأن سُمعةَ مساعدات برنامج الغذاء تسبق وصولها كسمعة سيئة؟ تعاملنا مع هذه الباخرة ومع مساعدات البرنامج كما نتعامل مع أي شحنة تصل الميناء وتكون خاضعة للفحص، وقد أخذنا عينات من الشحنة، وأجرينا لها الفحوصات الظاهرية بداية الأمر والتي أظهرت أن هناك حشرات في أول عينة، ثم أجرينا فحوصات لكل عنابر السفينة، فأخذنا عينة كبيرة من العنابر بحوالي 70 كيساً، تم نخلها كاملة، وأضفنا للتأكّـد من فحوصاتنا 60 كيساً إضافياً، تم نخلها بالكامل ووجدنا أن هذه الشحنة الكبيرة التي تحوي 250 ألف كيس دقيق أبيض غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وأن كُـلّ الفحوصات أكّـدت احتواء الدقيق على “سوس حي” وَ”سوس ميت”، وهذا مخالف للمواصفات القياسية، فالسوس بمُجَـرّد أن يخرج يتكاثر بشكل كبير ويتحول في وقت قصير إلى حشرات تبيض فيما بعد من 60- 80 بويضة، وهذا يجعلها تتكاثر في متوالية هندسية كبيرة جِـدًّا، ومع عمليات التخزين والنقل للشحنات ستخرج وتتكاثر هذه اليرقات التي تنتج سموماً في مادة الدقيق التي يستهلكها المواطن، وبالتالي فَـإنَّ من قد يتناولون هذه المساعدات سيكونون عرضة على المدى الطويل لأمراض أقلها “الفشل الكلوي”. – مقابل هذه المساعدات الفاسدة لبرنامج الغذاء.. هل تقومون بإبلاغ البرنامج برفض شحنة المساعدات “الفاسدة”؟ بالتأكيد، ولدينا إحصائيات كاملة للشحنات الفاسدة التي وصلت من البرنامج، وم

 1/19/2022
     0
     349
Image