Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


ضبط مواد غذائية مخالفة للمواصفات بالمحويت وتشكيل لجان مراقبة على السلع بتعز (موقع وكالة الانباء اليمنية سبأ)
2010/09/04
  [10/أغسطس/2010] سبأ نت ضبطت وصادرت حملة تفتيش ميدانيه على المواد الغذائية الفاسدة في محافظة المحويت أكثر من طن من المواد الغذائية والاستهلاكية المحلية والمستوردة مخالفة للمواصفات وغير صالحة للاستخدام الآدمي.   وأوضح مدير عام مكتب الصناعة والتجارة بمحافظة المحويت علي احمد الصوفي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن الحملة التي نفذها المكتب لمدة خمسة أيام وانتهت اليوم قد شملت الأسواق الرئيسة في المحافظة وعدد من مراكز المديريات وذلك بهدف حماية المستهلك من أضرار تلك السلع من المواد الغذائية غير الصالحة للاستخدام وغير المطابقة للمواصفات. وأشار إلى أن المواد الغذائية التي تم مصادرة بعضها منتهية الصلاحية تم طباعة تواريخ أخرى عليها تبين صلاحيتها لسنوات قادمة، فيما بعض السلع لا تحمل أية تواريخ للصنع وفترة الاستهلاك، وسلع أخرى مجهولة المصدر ولا تنطبق عليها معايير الجودة والمواصفات. وأكد الصوفي عزم المكتب استمرار تنفيذ حملات التفتيش الميدانية عن المواد الغذائية غير الصالحة المتداولة في الأسواق المحلية بالمحافظة، بين حين وأخر خلال أيام شهر رمضان المبارك. على صعيد أخر استعرضت اللجنة الإشرافية لتنفيذ العمل الرقابي على السلع الغذائية خلال شهر رمضان بمحافظة تعز اليوم برئاسة وكيل المحافظة علي عبد اللطيف راجح الأوضاع التموينية بتعز والدور الرقابي الذي سيقوم به مكتب الصناعة والتجارة والجهات ذات العلاقة. واقر الاجتماع تشكيل ثلاث لجان ميدانية: الأولى مرتبطة بمراقبة السلع الغذائية في السوق من حيث صلاحية الاستخدام ومستوى توفرها والحرص على عدم احتكارها وتخزينها. فيما كلفت اللجنة الثانية بمراقبة أوزان السلع الغذائية وأسعارها واللجنة الثالثة بمتابعة ومراقبة أفران الخبز من حيث السعر والأوزان وكذا مراقبة وكلاء اسطوانات الغاز وأسعارها بالإضافة إلى مراقبة أوزان الاسطوانات بحيث لاتقل المادة الغازية في كل اسطوانة عن 12 كيلو. كما اقر الاجتماع تشكيل غرفة عمليات خاصة باللجنة التموينية بمكتب الصناعة والتجارة برئاسة مدير عام مكتب الصناعة والتجارة سلطان الاصبحي لتلقي تقارير اللجان الميدانية ومحاضر ضبط المخالفات وإحالة المخالفين إلى نيابة المخالفات لاتخاذ الإجراءات القانونية. و شدد الوكيل راجح على جميع اللجان الميدانية العمل بمسئولية وأمانة معربا عن أملة أن يحترم الجميع حرمة الشهر الكريم في التعاطي مع المواطنين وعدم المبالغة في الأسعار في ظل توفر ما يكفي المحافظة من المخزون التمويني في جميع السلع الأساسية.