Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


العبدالله يؤكد أن انضمام اليمن هيئة التقيس الخليجية سيفتح افاقا جديدة لانسياب التجارة البيئية
2010/02/10
أكد الدكتور أنو العبدالله أمين عام هيئة التقيس الخليجية أن انضمام اليمن إلى هيئة التقيس بدول مجلس التعاون الخليجي يمثل دعما إضافيا لمسيرة التعاون في مجال التقيس وسيفتح افاقا جديدة لحركة التجارة البيئة بين الجمهورية اليمنية ودول المجلس . وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع أحمد البشة مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة "في ردة على سؤال الثورة نت" حول أهمية انضمام اليمن للهيئة أوضح بان هذه الخطوة سوف تعمل على إزالة المعوقات الفنية التي تحول دون تطوير التبادل التجاري الحر للسلع الغذائية والاستهلاكية الأخرى والأجهزة داخل السوق الخليجية المشتركة وبين الأسواق العالمية المختلف مشيرا إلى أن هناك أكثر من 5000 مواصفة خليجية معتمدة متوقعا زيادة عدد تلك المواصفات بانظمام الجمهورية اليمنية منذ يناير من العام الجاري 2010 كما أنه من أولويات عمل هيئة التقيس بوجود اليمن سنعمل على إصدار شهادات المطابقة للسيارات ولإطارات بغرض تحقيق مستويات عالية من السلامة والأمان بأسواق الدول الأعضاء .أما المهندس أحمد البشة فقد أكد أن انضمام بلادنا إلى هيئة التقيس الخليجية سيسهم في تعزيز حماية المستهلك اليمني من السلع المغشوشة ويدعم المنتجات الوطنية ومنها فرص للتسويق بدول مجلس التعاون الخليجي والأسواق العالمية داعيا القطاعين الصناعي والإنتاجي الزراعي والسمكي والخدمي إلى زيادة تطبيق أنظمة المواصفات والمقاييس والجودة بشكل ايجابي ومتفاعل منوها إلى أن الهيئة اليمنية للمواصفات قد قطعت شوطا كبير في تطوير وتحديث البيئة التحتية للمواصفات والمقاييس ونظم الجودة والتي بدورها سارعت بانضمام بلادنا إلى هيئة التقيس الخليجيةرابطة الخبر على موقع جريدة الثورة www.althawranews.net/detailes.aspx?newsid=29331