Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


مؤتمر صحافي للهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس للتعريف باتفاقية الفحص المسبق للمنتجات الصينية غير الغذائية المصدرة الى اليمن
2014/09/09

أكد مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة وليد عبدالرحمن عثمان أهمية إشراك الإعلام مع الهيئة في التوعية المجتمعية بالثقافة الاستهلاكية ليصبح المواطن الرقيب الفعلي على جودة المنتجات.

وأشار عثمان في مؤتمر صحافي عقدته الهيئة في صنعاء للتعريف باتفاقية الفحص المسبق للسلع غير الغذائية الموقعة بين الهيئة والصين الشعبية إلى أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار جهودها لتطبيق المواصفات القياسية يما يضمن حماية صحة وسلامة المستهلك ورفع جودة المنتجات الصينية المتداولة بالسوق المحلية للحد من المنتجات المخالفة التي تغزو الأسواق اليمنية.

ولفت إلى أنه بموجب الاتفاقية سيتم بموجبها التحقق من مطابقة المنتجات الصينية غير الغذائية للمواصفات القياسية و صلاحيتها للاستهلاك و التداول و ذلك قبل تصديرها الى السوق المحلية.

وأوضح ان الهيئة حرصت على توقيع الاتفاقية لتجنيب المستوردين اليمنيين الكثير من الأضرار التي يتعرضون لها جراء رفض الهيئة للسلع غير الغذائية المخالفة للمواصفات ، بالإضافة الى إغراق الأسواق بسيل من المنتجات التي تعجز إمكانيات الهيئة عن فحصها وبما يسهم في الحفاظ على رأس المال ا لوطني واختصار جزء كبير من الإجراءات والكلفة .

وقال" سعت الهيئة جاهدة لإيجاد حلول مناسبة تتوافق مع الممارسات المعمول بها دوليا من اجل القيام بالمهام المناطة بها لحماية المستهلك اليمني في ظل الإمكانيات المحدودة ".. مؤكدا أهمية ادراك الجميع كمستهلكين "تجارا وموظفين و إعلاميين" أهمية الاتفاقية والعمل على تفعيلها للحفاظ على سلامة المستهلك اليمني ودعم الاقتصاد الوطني .

من جانبه استعرض مدير دائرة الجودة إبراهيم الأكوع بنود الاتفاقية ومميزاتها وأهدافها ، مشيرا إلى أن الجهة التي ستقوم بالفحص بموجب هذه الاتفاقية هي جهة حكومية في مستوى وزارة أنشئت مؤخرا في جمهورية الصين الشعبية، مشيرا إلى أن التوقيع مع الحكومة الصينية جاء بعد مفاوضات استمرت ما يقارب سنتينن".

وكانت الهيئة وقعت في سبتمبر الماضي مع الإدارة العامة للرقابة على الجودة والفحص والحجر الصحي الصينية (AQSIQ) اتفاقية الفحص المسبق للمنتجات الصينية غير الغذائية المصدرة إلى اليمن بهدف التأكد من مطابقة المنتجات الصينية للمواصفات القياسية وصلاحيتها للاستهلاك والتداول وذلك قبل تصديرها إلى اليمن.

وبموجب الاتفاقية سيتم تقديم شهادات مطابقة للسلع الصينية كإجراء أساسي للإفراج عن الشحنات الواردة الى الموانئ اليمنية ويحق للهيئة رفض أي شحنة قادمة من الصين ولم تخضع للفحص المسبق.

كما تنص الاتفاقية على أن تتحمل الادارة العامة للرقابة على الجودة والفحص والحجر الصحي الصينية مسؤولية الرقابة على جودة المنتجات الصناعية غير الغذائية المصدرة الى اليمن بالرقابة وفحص كل المنتجات الصناعية المصدرة الى اليمن ، وإصدار شهادة مطابقة من قبل المكتب المحلي الــ CIQ التابع للإدارة العامة للفحص والحجر الصحي ولن تقبل أي شحنة مصدرة من الصين الى اليمن مالم تحمل هذه الشهادة والتقارير الخاصة بالشحنة.

وتخول الاتفاقية الهئية اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة رفض أي شحنة لا تحمل شهادة المطابقة الصادرة عن المكتب المحلي الصيني CIQ واتخاذ الاجراءت القانونية اللازمة لمنع دخول الشحنات غير المطابقة التي لا تحمل شهادة المطابقة.