Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


هيئة المواصفات تدشن مشروع شهادات دعم الصادرات الوطنية
2014/07/08

دشنت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة اليوم مشروع تأهيل الهيئة كجهة مانحة للشهادات - معترف بها دوليا لدعم الصادرات الوطنية.

ويهدف المشروع إلى دعم الصادرات الوطنية وتأسيس أنظمة شهادات للمنتجات الوطنية لضمان إزالة أي عوائق تعترض انسياب السلع الوطنية الصادرة للأسواق ولاسيما بعد انضمام اليمن لمنظمة التجارة العالمية لتواكب متطلبات عولمة الأسواق وتعزيز القدرة التنافسية للمنتجات الوطنية في الأسواق العالمية.

وأوضح مدير عام الهيئة وليد عبدالرحمن عثمان لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن المشروع الذي يموله صندوق الفرص الاقتصادية وتنفذه الشركة الألمانية (TUV NORD) سيحقق نقله نوعية في تأهيل الكادر في الهيئة ورفع مستوى الخدمة تجاه الصادرات الوطنية ،مشيدا بجهود صندوق الفرص الاقتصادية لدعمه هذا المشروع.

ولفت إلى أن المشروع سيعمل على تأهيل الهيئة في عدة مجالات حيث ستصبح جهة مانحة للشهادات وفقا للمواصفات الدولية ذات العلاقة (ISO 17021,ISO 17065). ومنح الشهادات في المجالات التالية ( ISO 22000;ISO9001,HACCP,ORGANIC,GLOPAL GAP) .. فضلا عن تأهيل مختبرات الفحص بالهيئة للحصول على الإعتماد الدولي وفقا لمتطلبات المواصفة (ISO 17025) .واستكمال تأهيل بقية الوحدات التنظيمية بالهيئة لتطبيق ISO 9001.

وأكد مدير عام الهيئة ان المشروع سيعمل على تحقيق اهداف الهيئة خاصة ما يتعلق بالرقابة على الصادرات و بناء أنظمة شهادات معترف بها، وتفعيل أنشطة الهيئة في مجالات منح الشهادات واعتماد مختبرات الهيئة، وبناء انظمة معتمدة دوليا، بالإضافة إلى مواجهة التحديات التي تواجه الهيئة وتأهيل كوادر الهيئة على أحدث الأطر وفق أعلى الشهادات الدولية .

وأشار إلى أن المشروع سيعمل على تعزيز القدرة التصديرية للمنتجات اليمنية بمنحها تأكيداً خطياً حسب الأدلة الدولية المعتمدة بأن المنتج يطابق متطلبات محددة .. فضلا عن تقليل العوائق الفنية أمام المنتجات اليمنية والإسهام في انسيابها إلى أسواق دول المنطقة والدول الأخرى ,وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات اليمنية في أسواق دول المنطقة والخارج ، وتحفيز ودفع المنشآت المحلية على تطبيق الأنظمة الفنية .و,تقليل تكاليف الفحص والتفتيش في المنافذ الجمركية والاكتفاء بفحص واحد وإزالة العوائق الفنية التي تعترض النفوذ للأسواق التصديرية.

وبين وليد عثمان أن المشروع يتميز بعدة مزايا أهمها منح الاعتماد لكافة البرامج المشمولة بالمشروع من جهة اعتماد دولية أخرى بعد استكمال التأهيل.. بالإضافة إلى أنه سيعمل على تدريب أكثر من 1000متدرب.. وتأسيس الأنظمة و التوثيق باللغتين العربية و الإنجليزية.. حيث سيشمل التدريب كافة المواصفات و الأدلة ذات العلاقة بكل مجال من مجالات الشهادات.

يشار إلى أن صندوق الفرص الاقتصادية وقع في مطلع يونيو الماضي 2014م مع شركة "تي يو في" الألمانية للشهادات الدولية اتفاقية مشروع شهادات دعم الصادرات الوطنية.

ويخول المشروع الذي وقعه عن الصندوق وكيل وزارة الصناعة والتجارة المدير التنفيذي للصندوق إقبال بهادر وعن الشركة المندوب الإقليمي ديفيد تشيبو، يخول الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة أن تكون جهة مانحة للشهادات في مجالات عدة أهمها أنظمة الممارسة الزراعية الجيدة وشهادة المنتجات العضوية وسلامة الأغذية وأنظمة الجودة لدعم قطاعات الأسماك والزراعة والصناعة.