Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


بمشاركة الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة المجلس الفني لهيئة التقييس يعقد اجتماعه الثلاثين بأبها
2013/09/09

صرح معالي الأستاذ/ نبيل بن أمين ملا – الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بأن المجلس الفني للهيئة والمكون من رؤساء أجهزة التقييس بالدول الأعضاء سيناقش في اجتماعه الثلاثين جملة من المواضيع المهمة المتعلقة بنشاط الهيئة وأجهزة التقييس الوطنية بالدول الأعضاء وسيعقــد يومي الأحد والاثنين 8 -9 سبتمبر 2013م بمدينة أبها بالمملكة العربية السعودية.

وأوضح بان الاجتماع سيستعرض عدداً من المواضيع المتعلقة بمشاريع المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية المرفوعة للاعتماد، بالإضافة إلى المواصفات القياسية المتبناة عن مواصفات قياسية دولية، ومن المؤمل أن يُقر المجلس مجموعة جديدة من المواصفات القياسية واللوائح الفنية الخليجية التي تغطي مجالات حيوية متعددة تمهيداً لاعتمادها من مجلس الإدارة في اجتماعه القادم.

كما أشار بأن الاجتماع يستعرض تقرير الأمانة العامة بشأن متابعة قرارات الاجتماع السابع عشر لمجلس الإدارة، والاجتماع التاسع والعشرون للمجلس الفني، بالإضافة إلى النظام الأساسي للهيئة، والخطة التدريبية للهيئة لعامي 2014-2015م، وكذلك تقرير رئيس التجمع الخليجي للمترولوجيا (GULFMET) وما يتعلق بموضوع تجديد رئاسة التجمع الخليجي للمترولوجيا.

وبيّن معاليه بأن المجلس الفني سيناقش طلب بعض المعاهد العربية والإقليمية للانضمام الى عضوية التجمع الخليجي للمترولوجيا، كما سيناقش اعتماد أدلة عمل لجنة الجودة للمترولوجيا، ومشروع  نظام تسجيل شهادات اعتماد النموذج لأدوات القياس.

وأضاف نبيل ملا بأن المجلس سيبحث في موضوع كود البناء الخليجي إضافة إلى مستجدات النظام الخليجي للسلامة في المنتجات الصناعية، وموضوع اقتصاديات استهلاك الوقود في مركبات الطرق، كما سيناقش مذكرة الأمانة العامة بشأن اقتراح تشكيل اللجنة الخليجية للتوعية والإعلام.

وتساهم مخرجات هيئة التقييس في تعزيز قواعد وأسس السوق الخليجية المشتركة بإزالة المعوقات الفنية للتبادل التجاري ودعم القطاعين التجاري والصناعي وحماية المستهلك في المنطقة من السلع المغشوشة والمنتجات المقلدة والمواد غير المطابقة للمواصفات القياسية.

جدير بالذكر بان بلادنا ممثلة بالهيئة أنظمت في العام 2010 م  الى هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي.