Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


الاجتـماع الثـامن والثـلاثين للـجنة الاسـتشارية الـعليا للتـقييس تعزيزاً لتطوير العمل العربي في مجال التقييس والجودة
2012/01/01
مدير عام الهيئة في الإجتماع

شاركت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس في الاجتماع الثـامن والثـلاثين للجنة الاستشارية العليا للتقييس والذي عقد في العاصمة المغربية- الرباط (مقر المنظمة) خلال الفترة من 22-23 ديسمبر2011م بوفد رأسه الأستاذ/ وليد عبد الرحمن عثمان- مديرعام الهيئة، وشارك في الاجتماع رؤساء ومدراء وممثلي أجهزة التقييس في الدول العربية ووفد هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بصفته مراقباً.


وفي كلمة الافتتاح أكد سعادة الأستاذ/ محمد بن يوسف- المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين على أهمية أعمال اللجنة الاستشارية العليا للتقييس منوها في جهودها للتنسيق وتطوير العمل العربي المشترك في مجال التقييس والجودة وأعرب عن أمله أن تتولى الصناديق العربية تمويل المشاريع العربية التنموية ومنها المشاريع التي اعدتها المنظمة حول تطوير دور المؤسسات الصغرى والمتوسطة في قطاع التعدين.


من جانبه أوضح الأستاذ/ وليد عبد الرحمن عثمان بان الاجتماع ناقش عدد من البنود المدرجة في جدول اعماله ووضع التوصيات اللازمة بشأنها والتي من أهمها دعوة أجهزة التقييس العربية لتكثيف الجهود لإعداد المواصفات القياسية العربية الموحدة مع التركيز على وضع المواصفات القياسية لمنتجات الصناعات الصغيرة والمتوسطة والصناعات التكميلية والمنتجات الأكثر تبادلاً بين الدول العربية، واعتماد مشاريع المواصفات القياسية العربية والتي بلغ عددها (37) مواصفة كمواصفات قياسية عربية موحدة، إضافة إلى تبني المواصفات القياسية الدولية وعددها (74) كمواصفات قياسية عربية موحدة بلغتها الأصلية، مشيراً إلى أن الاجتماع أوصى أجهزة التقييس العربية التي تتولى أمانات اللجان الفنية العربية الخاصة بقطاع الكهرباء وباقي الدول العربية بعرض نصوص المواصفات القياسية الوطنية والتي تخص معدات إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء، وكذلك اقتراح مواصفات فنية تخص مواد البناء خاصة المرشدة للطاقة والمياه والصديقة للبيئة.   


من جانب آخر أشار عثمان الى أن الاجتماع الخامس للجنة الاستشارية للمترولوجيا قد ناقش عدد من المواضيع ذات الصلة بالمترولوجيا وتم التوقيع على مذكرات تفاهم بانظمام اليمن للبرنامج العربي للمترولوجيا القانونية والعلمية والصناعية. كذلك ناقش الاجتماع الثاني عشر للاعتماد عدد من المحاور المتعلقة بنشاط الجهاز التنسيقي العربي للاعتماد وتم تدشين موقع الجهاز العربي الخاص بالتنسيق للاعتماد حتى يتسنى لأجهزة الاعتماد الوطنية التفاعل والمشاركة بنشاطات الاعتماد وتبادل الآراء حولها من جميع الدول العربية.