Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


آلية حديثة للرقابة على لعب الأطفال
2011/07/03
لعب أطفال

بدأت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة بالتطبيق الإلزامي للائحة الفنية الخاصة بلعب الأطفال والتي تأتي ضمن جهود الهيئة لتطوير آلياتها الرقابية الهادفة إلى حماية المستهلك وذلك في إطار  المنظومة الخليجية لضبط المنتجات في السوق الخليجية المشتركة.
وقال الأستاذ/ وليد عبد الرحمن عثمان – مدير عام الهيئة بأن تطبيق اللائحة الفنية الخاصة بلعب الأطفال تهدف للحد من الأخطار التي قد يتعرض لها الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عاماً  نتيجة لما تحتويه بعض تلك اللعب من مواد خطيرة كالأصباغ والمواد البلاستيكية معادة التصنيع وغيرها باعتبارها مضرة بالصحة والسلامة . مشيرا إلى أن ذلك التوجه جاء ضمن توسع نشاط الهيئة للرقابة على المواد والمنتجات والتي كانت تعتبر خارج نطاق مسئوليتها ومنها لعب الأطفال ، مؤكدا بأن الهيئة  تقوم اعتبارا من الأول من شهر يوليو الحالي باتخاذ كافة التدابير اللازمة لتطبيق  شروط اللائحة الفنية الخاصة بلعب الأطفال من اجل توفير لعب آمنة في أسواقنا مطابقة للمواصفات القياسية المعتمدة . مشدداً على أهمية أن تكون اللعب حاملة لشارة المطابقة الخليجية وأن يتم إرفاق الملف الفني لشحنات لعب الأطفال  المستوردة التي تثبت مطابقتها لاشتراطات ومتطلبات الأمن والسلامة التي حددتها اللائحة  . ودعا عثمان جميع التجار المستوردين والمنتجين إلى الالتزام والتقيد بضوابط اللائحة الفنية والتأكد من مدى مطابقة شحناتهم لاشتراطات ومعاير اللائحة قبل الشروع في عملية الاستيراد حتى لاتتعرض للإتلاف أو إعادتها إلى بلد المنشأ. مهيبا بجميع  الأباء والأمهات والمستهلكين بشكل عام بالتعاون مع الهيئة من خلال  عدم اقتناء أو شراء أي لعبة لأتحمل شارة المطابقة الخليجية والتي تعني أن اللعبة أمنة ومطابقة للائحة الفنية ، والإبلاغ عن اى مخالفات ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.
يذكر بان الهيئة كانت قد أبلغت مستوردي ومنتجي لعب الأطفال مطلع العام الحالي 2011م عن اتخاذ قرار البدء بالتطبيق الإلزامي للائحة الفنية الخاصة بلعب الأطفال من خلال الإعلان في عدد من وسائل الإعلام المقروءة وعممت اللائحة  عبر الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية.

*الصورة توضيحية