Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


زيارة ممثل الهيئة الى الجمهورية التونسية
2009/05/18
قام الأخ المهندس / أحمد عبدالله ابو طالب مدير عام دائرة مركز المعلومات,وبتوجيهات من الأخ / مدير عام الهيئة المهندس / أحمد أحمد البشة بزيارة للجمهورية التونسية الشقيقة,وذلك لتفعيل الاتفاقات المبرمة مع معهد المواصفات والملكية الصناعية وكذا المجلس الوطني للاعتماد في الجمهورية التونسية .حيث التقى بالأخ / الأستاذ أيمن المكي مدير عام المعهد واستعرض معه أوجه التعاون المشترك بين كل من الهيئة الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة وكل من معهد الموصفات والملكية الصناعية والمجلس الوطني للأعتماد في الجمهورية التونسية حيث وجه الأخ / المدير العام بضرورة تقديم الدعم الفني اللازم للهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة وبما يخدم أوجة التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين. كما تم عقد اجتماع عمل بين ممثلي كل من المعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية في الجمهورية التونسية والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة نتج عنه توقيع الطرفين على برنامج زمني لتنفيذ بروتوكول التعاون  في مجال أنشطة التقييس, حيث سيتم التنفيذ للبرنامج خلال الفترة من 2009م الى 2010 م , وقد أكد الطرفين على ضرورة الألتزام في تنفيذ البرنامج خلال الفترة الزمنية المحددة . كما التقى المهندس / أحمد عبدالله ابو طالب بالسيدة / در صاف زنقر المدير العام للمجلس الوطني للاعتماد. وفي إطار تدعيم التعاون الثنائي وتعزيز العمل المشترك في مجال الاعتماد وتقييم المطابقة عقد اجتماع أخر بين ممثلي كل من المجلس الوطني للاعتماد بجمهورية تونس الشقيقة والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة حضر الاجتماع من الجانب التونسي السيدة / در صاف زنقر العبيدي المدير العام للمجلس الوطني للاعتماد والسيد / معز البوغالين المسئول عن التعاون و العلاقات الخارجية , ومن الجانب اليمني المهندس / أحمد عبد الله ابو طالب مدير عام مركز المعلومات في الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة , بغرض تفعيل أوجه التعاون المشترك بين الجانبين والإستفادة من الخبرات التونسية في مجال تطوير نظام الإعتماد وتقييم المطابقة بالجمهورية اليمنية , وتقديم المساندة الفنية اللازمة لدائرة الإعتماد اليمنية ,كما دعا الطرفان الى ضرورة تدعيم التعاون الثنائي في مجال الاعتماد وتقييم المطابقة لماله من أهمية في تسهيل المبادلات التجارية التي تخدم البلدين .