Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


وزير الصناعة والتجارة يزور هيئة المواصفات والمقاييس ويطلع على خطتها لتنفيذ حملة ميدانية استثنائية للرقابة
2011/06/21
هشام شرف

اطلع وزير الصناعة والتجارة المهندس هشام شرف عبد الله خلال زيارته اليوم للهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة على سير عمل الهيئة، والأنشطة والمهام التي تضطلع بها لخدمة المستهلك، بما في ذلك التحضيرات لتنفيذ حملة ميدانية استثنائية للرقابة والتفتيش على مختلف السلع والمواد المتداولة بشكل خاص خلال شهر رمضان المبارك.
وقدم مدير عام الهيئة وليد عبد الرحمن عثمان شرحا مفصلا لوزير الصناعة والتجارة حول سير العمل في الهيئة ومكاتبها بالمنافذ الجمركية وفروعها في المحافظات والذي قال انه يسير على الوجه الأمثل. . مشيرا إلى أن الهيئة تعمل حاليا في إطار الاستعدادات لاستقبال شهر رمضان المبارك الذي يكثر فيه الطلب والاستهلاك على المواد الغذائية لتنفيذ حملات رقابة ميدانية استثنائية بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة ومكاتبها والجهات ذات العلاقة لضبط السلع المغشوشة والمقلدة والمنتهية الصلاحية والميازين والمكاييل المخالفة.. لافتا إلى إجراءات الهيئة لتشديد الرقابة على المنتجات الواردة إلى أراضي الجمهورية ومصادرة وإتلاف أية شحنات مخالفة للمواصفات والمقاييس المعتمدة.
واستعرض مدير عام هيئة المواصفات الخطة التوعوية التي تعتزم الهيئة تنفيذها قبل وخلال شهر رمضان المبارك والتي تستهدف المستهلك والتاجر والمستورد على حد سواء ومن خلال الملصقات والمنشورات والنشرات الإرشادية.. مبينا أن الحملة التوعوية تتطلب تكاتف وتعاون الجميع بما في لتوفير الحماية اللازمة للمستهلكين والحفاظ على الصحة والسلامة العامة.. داعيا كافة التجار المستوردين إلى الالتزام بالمواصفات والمقاييس المعتمدة ومراجعة الهيئة للاستفادة من الإرشادات الفنية والاطلاع على المواصفات قبل الشروع في استيراد المنتجات والسلع لتلافي الوقوع في أي مخالفات وما يترتب عليها من خسائر مادية.
وقال " كما نهدف من خلال تنفيذ حملات الرقابة الميدانية إلى التأكد كذلك من تقيد التجار بالتعليمات والشروط اللازمة للتخزين الجيد للسلع والمواد الغذائية وفق المواصفات والمقاييس المعتمدة وذلك بما يحافظ على سلامة وجودة هذه المواد".
وقد أشاد وزير الصناعة والتجارة بالجهود المتميزة التي يبذلها المدير العام والموظفين بالهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس في خدمة المستهلك ودورها في مكافحة الغش التجاري بكافة أشكاله .. معبرا عن ارتياحه ودعمه للخطة التي تعتزم الهيئة تنفيذها قبل وخلال شهر رمضان المبارك وكذا الحملة التوعوية التي ستنفذها وأهميتها في تعريف المستهلك والتاجر والمستورد بالشروط والمواصفات القياسية للسلع المختلفة.
إلى ذلك ترأس وزير الصناعة والتجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس المهندس هشام شرف عبد الله بمبنى الهيئة اجتماع موسع للمسئولين والفنيين والمختصين بالهيئة.
ووقف الاجتماع أمام عدد من القضايا المتصلة بشئون المواصفات والمقاييس ودورها في حماية المستهلك، والاستعدادات الجارية لتنفيذ حملات رقابية استثنائية على الأسواق وتشديد الرقابة في المنافذ قبل وخلال شهر رمضان المبارك، والأدوار التكاملية في هذا الجانب.
وشدد وزير الصناعة والتجارة خلال الاجتماع على أهمية تشديد الرقابة على دخول المواد والسلع إلى السوق المحلية، وكذا التأكد من الجودة والمواصفات للسلع المعروضة في الأسواق بما يحقق الهدف المنشود في إيجاد سلع آمنة للمستهلك.. لافتا إلى أن المواصفات والمقاييس والجودة هي الحارس الأمين على حياة المواطن في معيشته الغذائية اليومية وحاجياته الأخرى.. منوها بالجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة في الجانب الرقابي وفحص المنتجات والتأكد من مطابقتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة.
وحث الوزير هشام شرف المسئولين والعاملين بالهيئة على تحمل مسئولياتهم الكاملة في مراقبة الأسواق والتحقق من جودة وسلامة المنتجات الواردة إلى اليمن وتلك المصنعة محليا.. مشددا على ضرورة تكثيف الهيئة لجهودها الرقابية وحملاتها التفتيشية على الأسواق والتنسيق في هذا الجانب مع الجهات المعنية والقطاع الخاص الوطني للتحقق من الجودة وضبط أية منتجات أو مواد مخالفة تضر بصحة وسلامة المستهلك وتؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني.. مؤكدا بهذا الخصوص انه لا تهاون مع أي مصدر أو جهة تحاول تجاوز الالتزام بالمواصفات والجودة وسيتم التعامل بحزم وشده مع أي مخالف وبحسب القانون.
من جانبه عبر مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وليد عبد الرحمن عثمان عن شكره وتقديره للاهتمام والدعم المستمر من وزير الصناعة والتجارة لعمل الهيئة وحرصه على تذليل الصعوبات التي تعترض أدائها .. مشيرا إلى أن العمل يجري وفقا للخطة السنوية للهيئة وينفذ على أكمل وجه.
ولفت عثمان إلى ما قطعته الهيئة من خطوات في وضع آليات جديدة للرقابة على الواردات وكذا التحديثات الجارية في المنظومة التشريعية والرقابية لعمل الهيئة خاصة بعد انضمامها رسميا لهيئة التقييس الخليجية والمنظمة الدولية للتقييس "الايزو" .
سبأ