Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


"القياسات الكيميائية، لحياتنا ومستقبلنا" شعار اليوم العالمي للمترولوجيا
2011/05/30
شاركت الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس المؤسسات والهيئات المماثلة في دول العالم احتفالها بيوم المترولوجيا العالمي الذي يوافق يوم 20 مايو 2011م، تحت شعار "القياسات الكيميائية، لحياتنا ومستقبلنا".وبهذه المناسبة قال الأستاذ/ وليد عبد الرحمن عثمان – مدير عام الهيئة بأن بلادنا قد اهتمت منذ وقت مبكر بالمواصفات والمقاييس والجودة  وذلك  لما لها من أهمية في تنظيم أساليب العمل التجاري والصناعي وحماية المواطنين من أساليب الغش والتزوير فعملت على إنشاء دائرة  خاصة بالمقاييس والمصوغات (المترولوجيا) ضمن دوائر الهيئة  تهتم بتحديد  قياسات الأوزان والمكاييل والموازين والعمل على  حمايتها من التزوير الصناعي وكذلك دائرة المختبرات التي تقوم بإجراء الفحوصات والاختبارات لجميع السلع والمواد الغذائية والصناعية والكميائية  . مضيفا بإن رسالة اليوم العالمي للمترولوجيا 2011 تجسد بأن الكيمياء والمواد الكيميائية   ذات أهمية ولها اثر في مجالات الحياة المختلفة وهو أمر بالغ الأهمية لاقتصادنا وبيئتنا ولرفاهيتنا الشخصية.  مبينا أن الهيئة عملت على إيجاد نظام قياس وطني  يعتمد على معايير قياس وطنية ذات خواص مترولوجية عالية يمكن من خلالها نشر وحدات القياس إلى باقي أجهزة وأدوات القياس بشكل يضمن القيام  بإجراء قياسات دقيقة ومتوافقة مع الممارسات الدولية. موضحا بان الهيئة عملت على تطوير مختبرات القياس والمعايرة بقسميها الصناعية والقانونية حيث تم إنشاء مختبر وطني لحفظ معيارالكتلة ووحدة متخصصة بمعايرة أدوات قياس الأطوال والأبعاد وكذلك تفعيل وحدة الضغط التي ستدعم وتعزز ارتقاء المنتجات الصناعية    للمنافسة في الأسواق المحلية والاقلمية  والدولية.  ولازالت جهود الهيئة مستمرة لتفعيل وحدة الحرارة المتخصصة في معايرة الثرمومترات الزجاجية والرقمية والثرموكابلات  . لافتا إلى أن هنالك تطور نوعي في تحديث عملية القياس والمعايرة و تطوير المختبرات عن طريق توفير أجهزة ومعدات ذات دقة عالية تؤهل هذه المختبرات للحصول على الاعتماد المعترف به إقليمياً ودولياً .