Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


وزير الصناعة بتشديد الرقابة للتحقق من الجودة والسلامة
2011/02/15
صنعاء (سبأ): اطلع وزير الصناعة والتجارة، المهندس هشام شرف، خلال زيارته، أمس، للهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة، على أنشطة الهيئة والجهود التي تبذلها للتحقق من سلامة وجودة السلع والمنتجات الغذائية الواردة إلى أراضي الجمهورية أو المصنعة محلياً ومطابقتها للمواصفات القياسية المعتمدة، ودورها في مكافحة الغش التجاري بكافة أشكاله. واستمع شرف خلال زيارته لمختبرات وأقسام ودوائر الهيئة من مدير عام الهيئة المهندس احمد البشة ونائبه وليد عبد الرحمن إلى شرح عن أنشطتها وآلية عملها، مستعرضين الخطوات التي قطعتها الهيئة في تطوير البنية التحتية للمواصفات والمقاييس، بما في ذلك تحديث التشريعات واللوائح التنظيمية بما يكفل قيام الهيئة بدورها المأمول في المساهمة بحماية المستهلك والحفاظ على الصحة والسلامة العامة، ولفتا إلى مساعي الهيئة الفاعلة في محاربة الغش التجاري، والتأكد من سلامة السلع والمنتجات ومطابقتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة. وشدد وزير الصناعة والتجارة على ضرورة تكثيف الهيئة لجهودها الرقابية وحملاتها التفتيشية على الأسواق والتنسيق في هذا الجانب مع الجهات المعنية للتحقق من الجودة وضبط أية منتجات أو مواد مخالفة تضر بصحة وسلامة المستهلك وتؤثر سلبا على الاقتصاد الوطني، مؤكدا الحرص على الارتقاء بقدرات الكوادر الفنية العاملة بالهيئة مهنيا بما يمكنها من أداء المهام المناطة بها وفقا للضوابط والإجراءات المنظمة لعملها ويضمن نزاهة التعامل والحرص على مصلحة المواطن بالدرجة الأولى. ووجه الهيئة ومكاتبها بالمنافذ الجمركية وفروعها في المحافظات بتشديد الرقابة على دخول المنتجات والتأكد من سلامتها وصلاحيتها، وتعزيز الإجراءات المنفذة والهادفة إلى ضمان حماية المستهلك من السلع والمنتجات المخالفة. وأكد بهذا الخصوص ألا تهاون مع أي مصدر أو جهة تحاول تجاوز الالتزام بالمواصفات والجودة وسيتم التعامل بحزم وشده مع أي مخالف وبحسب القانون. ونوه بالجهود الكبيرة التي تبذلها الهيئة في الجانب الرقابي وفحص المنتجات والتأكد من مطابقتها للمواصفات والمقاييس المعتمدة، مؤكدا ضرورة التنسيق مع كافة الجهات المعنية لتكامل الجهود وتنسيق الأدوار لتحقيق الهدف النهائي وهو حماية المستهلك. إلى ذلك رأس وزير الصناعة والتجارة رئيس مجلس إدارة الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس بمبنى الهيئة اجتماع موسع للمسؤولين والفنيين والمختصين بالهيئة. ووقف الاجتماع أمام عدد من القضايا المتصلة بشؤون المواصفات والمقاييس ودورها في حماية المستهلك، والإجراءات الواجب أن تضطلع بها الهيئة لتعزيز دورها في تنفيذ الأهداف المناطة بها في هذا الجانب. وشدد خلال الاجتماع على أهمية إيجاد رقابة صارمة على دخول المواد والسلع إلى السوق المحلية، وكذا التأكد من الجودة والمواصفات للمنتج المحلي بما يحقق الهدف المنشود في إيجاد سلع آمنة للمستهلك، لافتا إلى ضرورة أن تنطلق أولويات العمل في الهيئة من توجيهات فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية بضرورة الاهتمام بالمواصفات والمقاييس والجودة  كونها الحارس الأمين على حياة المواطن في معيشته الغذائية اليومية وحاجياته الأخرى. وأكد أن الهيئة ستحظى بكافة أشكال الدعم والاهتمام من قبل الحكومة بما يمكنها من أداء مهامها على الوجه الأكمل. وحث المسؤولين والعاملين بالهيئة على تحمل مسؤولياتهم الكاملة في مراقبة الأسواق والتحقق من جودة وسلامة المنتجات الواردة إلى اليمن وتلك المصنعة محليا، مؤكدا أهمية وضع خطط وبرامج عملية لتحقيق الرقابة الفعالة وتلافي أية قصور، بما يكفل قيام الهيئة بدورها المأمول  في المساهمة بحماية المستهلك والحفاظ على الصحة والسلامة العامة. كما حث على مواكبة التقنيات الحديثة في فحص السلع والمنتجات لضمان توفير الحماية للمستهلكين ومحاربة الغش التجاري وضبط السلع والمنتجات المخالفة.