Image 4 Image 5 Image 6 Image 7 Image 7


انضمام هيئة المواصفات اليمنية إلى الهيئة الخليجية (صحيفة أخبار اليوم)
2009/04/28
أخبار اليوم / خاص السبت , 28 مارس 2009 م أكد وزير الصناعة والتجارة أن مسؤلية العناية بحماية المستهلك وحقوقه تقع على عاتق الحكومة بل هي واجب أساسي من واجباتها . وقال يحيى المتوكل في الندوة التي نظمتها الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة بالتعاون مع هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس الأول في صنعاء حول "التقييس ودوره في حماية المستهلك ودعم الاقتصاديات " وذلك تزامنا مع الاحتفال باليوم العربي للتقييس الذي يوافق الـ 25 من مارس من كل عام قال " لا يخفى على احد ما يتعرض له المستهلك من استغلال سواء في اليمن أو في الاقتصاديات العربية المختلفة خاصة خلال الأزمات حيث تبرز أكثر وضوحا وتأثيرا، وهو ما يؤكد دور الدولة في حماية المستهلك وكذا اهمية التعاون مع القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني لدرء ما يمكن من أضرار" مؤكدا على أهمية المواصفات ودورها في حماية المستهلك خاصة في ظل الأوضاع التي نعيشها حاليا جراء الأزمات العالمية وآثارها التي أدت إلى كساد لا يعلم احد إلى متى تستمر ؟ وأكد أيضاً على دورها الأساسي والهام في تعزيز إنسياب التجارة وخاصة التجارة العربية البينية كتكل اساسي وضروري للدفع بالنمو الاقتصادي في المنطقة والوقوف امام التيارات الاخرى. واشار الى أن قانون حماية المستهلك يتميز عن غيره من التشريعات السابقة بتبنيه منهجية تفرض عقوبات صارمة على المخالفات في الاسواق.. لافتا الى إن التشريعات تتطلب ادواراً داعمة وخاصة من منظمات المجتمع المدني وعلى رأسها جمعية حماية المستهلك التي نعمل على إبراز دورها وعلى اهمية البرامج التوعوية التي تساعد المستهلك من تجنب الوقوع في الاستغلال . وعن انظمام اليمن إلى في إطار منظومة مجلس التعاون لدول الخليج قال الوزير أن اليمن اختار استراتيجية الاندماج في اطاره الاقليمي الطبيعي والجغرافي والسياسي في هذه المنظومة العربية بما يساعد على تحقيق المنافع لكل الاطراف. وأضاف " أن اليمن اعتمد المواصفات الخليجية لتتمكن السلع اليمنية من الدخول الى الاسواق الخليجية". من جانبه أكد مدير عام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس المهندس احمد احمد البشه ان إقامة هذه الندوة دليل على قوة العلاقة التي تربط الهيئتين اللتين تخطوان خطوات حثيثة في طريق الاندماج بتوجيهات من قبل القيادات السياسية والحكومات في اليمن ودول مجلس التعاون الخليجي والتي توجت عمليا بقرار المجلس الاعلى لدول مجلس التعاون في قمة مسقط نهاية ديسمبر الماضي بالموافقة على الانضمام . وقال البشه ان الاحتفال باليوم العربي للتقييس يأتي في اطار المساهمة في نشر الوعي باهمية انشطة التقييس ودروه في حماية المستهلك والبيئة والتجديد والابتكار ودعم الاقتصاد والصناعات المختلفة مستعرضا اجراءات عملية انظمام الهئية اليمنية للمواصفات الى الهيئة الخليجية من خلال اعتماد المواصفات الخليجية كمواصفات قياسية يمنية وتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئتين في 2006م، بالإضافة الى اتفاق قيادتي الهيئتين على خطة وآلية لاستكمال عملية الانضمام خلال العام الماضي . وفي ذات السياق قال الأمين العام لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الدكتور انور العبد الله "إن انضمام الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس لهيئة التقييس لدول مجلس التعاون سيعطي دفعة قوية للعمل المتشترك ويضيف لمخرجاته الكثير من الانجازات ويرتقي بالاهداف والوسائل والنتائج ". مشيراً الى ان اقامة هذه الندوة بالتعاون والتنسيق بين هيئة التقييس الخليجية واليمنية يمثل تنفيذا لقرارات وتوجيهات قادة دول مجلس التعاون بإستكمال متطلبات إنضمام الهيئة اليمنية للمواصفات الى هيئة التقييس الخليجية والتي تعكس العلاقات المتنامية بين دول المجلس واليمن ورغبة الجانبين لتطوير العلاقات في كافة المجالات ومنها مجال التقييس . واضاف ان هيئة التقييس الخليجية ستوظف كل الامكانيات المتاحة والقدرات المتوفرة لدعم الهيئة اليمنية وحماية المستهلك وتحويل الامال الى واقع وتلبية كل ما يحتاجه اليمن في مجال التقييس . رابطة المقال http://www.alshomoa.net/todaynews/index.php?action=showDetails&id=8160